قيادة سعودية لمبادرات تمويل مكافحة الإرهاب

الجديد في محاربة الإرهاب هو إعلان الأمير خالد بن سلمان وزير الدفاع عن قيام المملكة العربية السعودية بتقديم دعم بقيمة 100 مليون ريال لصندوق مبادرات التحالف، لمساعدته على تحقيق جهوده في محاربة الإرهاب والفكر المتطرف..

«أمن المعادن».. والمخاطر العالمية الأعلى في 2024

تُعتبر المعادن حيوية بالنسبة للمملكة التي تسعى لتصبح مركزاً رئيساً لصنع بطاريات السيارات الكهربائية التي تتطلب معادن يتسابق عليها المصنعون في العالم، كما أنها تركز جهودها الآن على الطاقة المتجددة واستخراج المعادن اللازمة لتطوير المواد الكيميائية لصناعة البطاريات، وحددت بالفعل هدفاً لإنتاج 500 ألف سيارة كهربائية بحلول 2030..

لماذا طرحت السعودية منتجات الإقامة المميزة؟

إن الأهداف الاستراتيجية للإقامة المميزة تفوق العوائد المالية، من خلال الاستثمار في الإنسان، واستقطاب العقول، ونقل المعرفة والخبرات، وجذب الاستثمارات.. وجميع ذلك ينعكس كعوائد تنموية واجتماعية مباشرة وغير مباشرة، ويصاحب كل ذلك الأثر الإيجابي على الاقتصاد الكلي..

“التنافسية السعودية” في عام 2023

من الطبيعي أن يسعى كل بلد إلى تعزيز قدرته التنافسية أمام الآخرين، من أجل أن يضمن نموه الاقتصادي الضروري لتنميته ولخلق فرص العمل لمواطنيه، وتمويل سياساته الاجتماعية في مجالات التعليم والصحة وغيرهما..

التحولات الكبيرة في سوق العمل السعودي

من المهم أن يعي الرأي العام المحلي، أن برامج وقرارات التوطين ومبادرات منظومة الموارد البشرية لدعم منشآت القطاع الخاص، أسهمت في وصول عدد العاملين السعوديين في القطاع الخاص في الربع الثالث من عام 2023 لرقم قياسي غير مسبوق بلغ 2.2 مليون من السعوديين ذكورًا وإناثًا..

“مكّن” يُشكل مستقبل رواد الأعمال الناشئين في التقنية المالية

في أكتوبر الماضي (2023) تابعت مخرجات “المنتدى العربي للتقنية المالية”، وكان من أبرزها استمرار نمو قطاع التقنية المالية في المنطقة خلال السنوات المقبلة، وسيتجه تركيز الشركات الناشئة إلى تطوير منتجات وخدمات جديدة، في مجالات التمويل الشخصي والتجاري والتأمين والدفع. وأظهرت بيانات صندوق النقد الدولي، أن حجم تمويل المشروعات في مجال التقنية المالية في المنطقة نما من 587 مليون دولار في 2021 إلى 925 مليون دولار في 2022، بزيادة قدرها 58 %، متوقعًا ارتفاع إيرادات التقنية المالية من 1.5 مليار دولار في 2022 إلى ما بين 3.5 و4.5 مليارات دولار بحلول 2025 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان.

معرض «إكسبو 2030».. السعودية محور التركيز العالمي

من المهم أن نعي أن فوزنا بتنظيم «إكسبو 2030» كان نتيجة مباشرة لرؤية وتوجيهات ولي العهد، وتتويجاً لتحقيق المستهدفات التنموية والاقتصادية والمجتمعية لرؤية المملكة، كما أن الفوز يُعد خطوة مهمة للتأكيد على دور مملكتنا المهم في المشهد الإنساني المتفاعل مع كل ما يرسخ الحوار والتواصل والاستقرار والنماء، ويرسم حاضر العالم ومستقبله..

«بوابة الترفيه».. تعظيم بُنية «الاستثمارات الترفيهية»

من يجلس مُحللًا للمسار الذي تتحرك فيه الهيئة العامة للترفيه، بقيادة رئيس مجلس إدارتها الأستاذ تركي آل الشيخ، وبدعم من سمو ولي العهد، سيجد اهتمامًا كبيرًا بتوسيع خارطة السعودية في «التنمية الترفيهية الاستثمارية»، وهو مُنطلق حيوي لفهم أبعاد ما تقوم به الهيئة بعيدًا عن الفعاليات والكرنفالات، حتى يعي الرأي العام الجدوى من هذه التحركات..

صناعة الرعاية الصحية في ملتقى الصحة العالمي

أهم ما يُميز “ملتقى الصحة العالمي”، هو مشاركة خبراء قطاع الرعاية الصحية المختلفة من شتى أنحاء العالم، بجانب مشاركة المسؤولين والمعنيين بهذه الصناعة؛ وهو ما سينعكس مباشرة على تحفيز القطاع وتطويره في المملكة، وتوفير رعاية صحية متكاملة على أحدث الطرازات العالمية من خلال الشراكات الدولية وتبادل المعرفة..

«الخليج» و«آسيان».. تعاون استراتيجي لمواجهة المخاطر واستكشاف الفرص

روابط مشتركة تجمع رابطة دول الآسيان مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على رأسها الموقع الاستراتيجي والتقدم الاقتصادي، ويتشارك الجانبان الأهداف والطموحات ذاتها كتسريع النمو الاقتصادي، وتوطيد الشراكات الاستثمارية الدولية، والتنمية الثقافية، وتعزيز السلام والاستقرار الدولي..